الاعلام

نشجع قوة العقول ضد هجرة العقول.

النشرة الاعلامية-  30 مارس/آذار 2012

تستمر مجموعة ديزاين بتحويل هجرة العقول إلى الاتجاه المعاكس

مجموعة ديزاين في حملتها التي تنظمها للسنة الثامنة (نشجع قوة العقول ضد هجرة العقول) تقول بتوقيف هجرة العقول! وأنها لن تكون متفرجة ومكتوفة الأيدي على ضياع مستقبل تركيا، وتدعو ضمن هذه الحملة الذين يثقون بفكرهم ولديهم  اختراعات وأفكار ومشاريع في هذا الموضوع. وتطلب من الراغبين في الاشتراك بهذه الحملة أن يراجعوا بأفكارهم واختراعاتهم بشكل خاص في المواضيع مثل؛ تقنيات معالجة البلاستيك، الطاقة المتجددة، وتقنيات الزراعة المتقدمة، وتقنيات التشخيص الطبي.

دعمنا العقول النابغة وكنا لها أملاً.

تم البدء بالحملة التشجيعية الثامنة (نشجع قوة العقول ضد هجرة العقول). مجموعة ديزاين التي تؤمن بالفلسفة التي تفيد بأن الدول المستقلة هي فقط التي تطور تقنياتها بنفسها. تقوم بتسيير الحملة التشجيعية للعقول (نشجع قوة العقول ضد هجرة العقول) للعام الثامن. والمشروع الأول من نوعه في العالم والذي يكسب بلدنا الكثير من الأفكار والعقول الذكية، يدرك قوة وطاقة العقل الانسان التركي ويجعله يحصل على القيمة التي يستحقها.

مجموع ديزاين في حملتها تقول بتوقيف هجرة العقول وتستمر في تشجيع قدرات العقول التركية. كافة الأفكار والمشاريع التي قدمها المشاركون وتكون مناسبة للحملة التشجيعية سوف يتم دعمها من قبل مجموعة ديزاين. المشاريع المدعومة سيتم تأمين مراجعة صاحب الفكرة فيها من أجل الحصول على براءة الاختراع ويتم حمايتها من الناحية القانونية. تاريخ المراجعة ينتهي في 30 حزيران. 

الأفكار سوف  تتحول إلى منتجات

محمود أوغوللري الذي يعطي معلومات عن بعض المشاريع الهامة التي تم دعمها من خلال الحملات التشجيعة السبعة السابقة، وافاد بأنه بدأ من جديد بالحملة التشجيعية (نشجع قوة العقول ضد هجرة العقول )  وأنه يهدف من ذلك زيادة القيم التدريبية والعلمية لتركيا على مستوى المنطقة وأضاف قائلاً (المشاريع المشاركة في الحملة سيتم تقييمها من قبل كل من المختصين والأكاديميين الجامعيين والكادر الفني في مجموعتنا، كما كان عليه في الحملات السبعة السابقة سندعم  المشاريع، والاختراعات والأفكار الجديدة ونمنحها امكانية تحويلها إلى منتجات صناعية.

 

 
 

تابعونا في الاعلام الاجتماعي

البيئة وامكانية الاستمرار

شهادات الجودة

منتجات جديدة